الرئيسيةالبوابةبحـثدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 الغروب الاخير "حلا" الجزء الاول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سراج الحب
عضو جديد
عضو جديد


ذكر عدد الرسائل : 15
العمر : 36
البلد : لبنان
الجنس : ذكر
البلد : موريتانيا
دعاء :
تاريخ التسجيل : 27/01/2009

مُساهمةموضوع: الغروب الاخير "حلا" الجزء الاول   الخميس فبراير 26, 2009 6:23 pm

سكنت افكاري من اول نظرة...وحدنا ..كنا واقفين على رصيف محطة القطاركان الوقت متاخرا من النهار..ارقبها من بعيد...مطرقة حائرة.. هب نسيم بارد حرك شعرها المتماوج...رفعت راسها المنكس ..ونظرت الي...نظرة باهتة...نظرت انا بعيدا...محاولا تفادي نظرتها...قامت من مكانها..نظرت ذات اليمين وذات الشمال..تنهدت ونظرت الي مجددا...لم استطع ان اتفادى نظرتها..بل احسست بشيء حرك قلبي واستولى عليه...في تلك الوهلة...اخذت تسير ببطء ..حتى اقتربت مني...وانا لا ازال ارقبها...قلبي اخذ يخفق بقوة ..لم ينتبني التوتر بسبب فتاة قبل هذه اللحظة...سالتني عن الوقت...بقيت صامتا...فلو تكلمت لخانتني الكلمات..ابتسمت وامسكت بيدي...وانا لا ازال ارقبها...نظرت الى الساعة على يدي...ثم جالت ببصرها بعيدا...ثم عادت لتنظر الي ..وابتسمت ابتسامة بعثت في قلبي راحة غريبة...استدارت لتعود الى مكانها ...لا ادري ماذا اصابني...في تلك اللحظة...امسكت يدها...فنظرت الي مستغربة...وقبل ان اقول شيئا ....سمعت صوت القطار....تركت يدها..واعتذرت...توقف القطار فركبت وركبت بعدها لم يكن هناك مكان شاغر...وقفت بعيدا عنها...وانا انظر الى المناظر خلف النافذة وهي تتعاقب...ثم نظرت اليها ..لكنها كانت مطرقة تنظر الى احدى الباب....توقف القطار في اول محطة ونزل بعض الراكبين...جلست وجلست هي بمحاذاتي...اخرجت بعض الاوراق من حقيبتها..واخذت تدقق فيها ...توقف القطار في المحطة الثانية...فاخفت بسرعة اوراقها وقامت من مكانها وتوجهت نحو الباب....لم استطع ان اقول شيئا او حتى ان اسالها عن اسمها...تاففت واصابني الضيق...اخذت انظر اليها من بعيد والقطار يسير مبتعدا عنها...وغربت شمس ذلك اليوم..
مرت ايام طويلة وانا اذهب الى تلك المحطة بسبب او بغيرسبب حتى اني جربت السؤال عنها في المكان الذي نزلت فيه...لكن لم يعرفها سكان المنطقة ..صرت كالمجنون ولاحظ الجميع ذلك...الكل اخذ يسالني عن سبب تغيري...الكل كان ينصحني بالذهاب الى طبيب ما لكن علتي كانت هي...سميتها فتاة الغروب....اين هي ..ولماذا لم تظهر ...اين انت؟؟
بعد اشهر ايقنت انها لن تظهر مجددا وتظاءل احتمال العثور عليها...عدت الى حالتي السابقة...حتى صورتها قد انمحت من ذاكرتي..عادت الي حيويتي ... عدت الى عملي كمدرس للاعلام الالي في احدى المؤسسات بعد ان انتهت الاجازة الصيفية...دخلت الى القاعة ووضعت اوراقي على الطاولة وانا انتظر حضور الطلبة...الى ان اكتظت القاعة بهم وجلس الكل في اماكنهم فقمت بتحيتهم وحملت قائمة الاسماء وانادي عليهم طالبا طالبا...بقي طالب واحد لم يحضر..اشرت امام اسمه وبدات الدرس...وبعد مرور نصف الوقت طرق الباب ودخل طالب خائر القوى فاخذ الجميع يضحكون عليه..فطلبت من الجميع لزوم الصمت واقتربت من الطالب وسالته عما يريد..قال انه تاخر لعدم وجود اية وسيلة نقل..طلبت منه الخروج والعودة مع ولي امره فقال لي ان اهله متوفون وله خال صعب المراس فلم ادر ما العمل فتركته يدخل ونبهته الى انها اخر مرة اسمح له فيها بالدخول
في ذلك المساء خرجت مسرعا من المؤسسة متوجها الى محطة القطار وكانت المحطة فارغة كعادتها...لمحت رجلا يقترب مني وعندما وصل جلس بجانبي واخذنا نتحدث عن امور عديدة....وتوقف الرجل عن الحديث وقام من مكانه مسرعا وتوجه غاضبا نحو فتاة قادمة من بعيد وامسكها بقوة من يدها وهو ينهرها بصوت عال اما هي فلم تملك الا البكاء ..قمت من مكاني نحوهما وحاولت تهدئة الرجل فنظرت الي الفتاة كانها تتوسلني لمساعدتها...يا الهي...ما كانت سوى فتاة الغروب....نعم ..نعم هي فتاة الغروب....هدات الرجل وحاولت ان افهم ما سبب الخلاف...لكن القطار كان قد وصل ....
في الغد ذهبت الى العمل وانا لا اصدق ما حدث بالامس ...نعم ..لقد رايتها..مجددا... لم اعلم عنها شيئا..للاسف...دخلت الى القاعة وجلست انتظر الطلبةالى ان حضروا ومجددا لم يحضر الطالب فاشرت على اسمه وبدات الدرس....
في منتصف النهار كنت في قاعة المدرسين اصحح بعض اوراق الطلاب فرن هاتفي فخرجت من القاعة و اجبت على المتصل.وعندما انتهيت من الاتصال جاءت احدى الموظفات واخبرتني عن قدوم فتاة تريدني فشكرتها ونزلت الى غرفة الانتظار فرايتها...للمرة الثالثة...نسيت ما جئت من اجله...اغتنمت الفرصة واقتربت منها...نظرت الي فقلت لها:هل من خدمة؟ فقالت لي:اخي لم يات اليوم...و..فقاطعتها: عبد الله اخوك؟فقالت لي:انت مدرس اخي؟ فقلت لها:نعم...لماذا لم يات؟فقالت لي:انه ...لقد سقط من على السطح وكسرت رجله....فقلت لها:دعيني اسالك...الرجل الذي نهرك البارحة...هو خالك؟؟فاستغربت وقالت لي:اتعرفه؟فقلت لها:لقد اخبرني عبد الله ...فتنهدت وقالت لي:منذ وفاة والدي و خالي مازن هو الذي يتكفل بي وباخي...صحيح انه قاسي لكن قلبه ابيض....تخلى اعمامي عنا وكدنا نضيع...خالي انقذنا ولهذا فمهما فعل لن نلومه....فقلت لها:كان الله في عونكما...اه ...كنت تطلبينني..فقالت لي :اخاف الا يتمكن اخي من حضور الاختبارات ...فقلت لها:لا تقلقي.فهمت قصدك وساعمل جاهدا لمساعدته..فشكرتني وهمت بالمغادرة فاستوقفتها وقلت لها:هل تتفضلين علي لاعرف اسمك؟فابتسمت وقالت لي:حلا..فقلت لها: وانا...فقاطعتني قائلة: كرم سيروس...فلم املك الا الابتسام وعندها اعتذرت مني وانصرفت...
في تلك الليلة صدقوني...لقد اصابني الارق فلم انم الليل وانا افكر في حلا..فتاة الغروب...كان تعرفي بهاته الفتاة قد الغى حياتي السابقة وولدت من جديد....كنت واقفا على الشرفة انظر الى السماء الصافية ورغم البرد الشديد الا اني لم احس بشيء...شيء غير معقول ....واحساس جد غريب لا يمكنني تفسيره ...حلا...اسم على مسمى..حلا...فتاة الغروب.....
( يتبع)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المديرة
صاحب الموقع


انثى عدد الرسائل : 1243
. :
دعاء :
تاريخ التسجيل : 18/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: الغروب الاخير "حلا" الجزء الاول   الأربعاء مارس 11, 2009 5:40 pm

<div style="width:100%;filter:glow(color=red,strength=4);color:white;font:30pt">
وااااااااو
قصة رائعة أخي سراج
غاية في الرومنسية
سلمت يداك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://dz-blanche.yoo7.com
ميما
مشرفة
مشرفة


انثى عدد الرسائل : 58
البلد : الجزائر
الجنس : أنثى
البلد : الجزائر
. :
دعاء :
تاريخ التسجيل : 26/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: الغروب الاخير "حلا" الجزء الاول   الثلاثاء أبريل 07, 2009 8:07 pm

قصة بزاااااااااااااااااااااااااااف هايلة راك هايل اخ سراج ربي يحفظك و واصل على الرقي و نامل منك دائما الجديد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الغروب الاخير "حلا" الجزء الاول
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: * * * ادب و شعــــــر * * * :: القصص-
انتقل الى: