الرئيسيةالبوابةبحـثدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 أركان وأعمدة البيت المسلم في القران

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المديرة
صاحب الموقع
avatar

انثى عدد الرسائل : 1243
. :
دعاء :
تاريخ التسجيل : 18/05/2008

مُساهمةموضوع: أركان وأعمدة البيت المسلم في القران   الأحد مارس 29, 2009 12:42 pm


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
زلزال صدع معظم بيوتنا فهيا نقيم أركانه
أركان وأعمدة البيت المسلم ثلاث ألا وهى : -
1- السكن
2- المودة
3- الرحمة
{وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ }
هيا بنا نتفكر سويا فى كلام الله ونؤمن بربنا ساعة عسى أن ينصلح حال بيوتنا التى تحكمت في معظمها الماديات
وغابت عنها الروحانبات إلاما رحم ربى وما أحوجنا ولست بخيركم فأنا من أشد من يحتاج إليها وأبدأ على بركة الله
أولا – السكن
يسكن الزوج وتسكن الزوجة نفسيا ومعنويا وماديا فى حضن الحياة الزوجية الدافئة بين الشريكان مالم يخن أحدهما الأخر
ثالث هذه الشركة الحق سبحانه وتعالى وفى الحديث القدسى ( أنا ثالث الشريكان ما لم يخن أحدهما الأخر )
كل يعرف ما له وما عليه من حقوق وواجبات مراقبين الله فى أفعالهم يخشون الله
لا يبغى أحد الطرفان على الأخر فى حقوقه ولا يقصر فى واجباته لله وبالله حتى لوكان الطرف الأخر مقصرا
فالأمر أكبر من أن يغضب أحد الطرفان من الأخر المهم أن لا يغضب الشريك الثالث ألا وهو الله
( وَإِنَّ كَثِيراً مِّنْ الْخُلَطَاء لَيَبْغِي بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَقَلِيلٌ مَّا هُمْ )
فلتكن أخى المسلم أختى المسلمة من القليل
ولا تكن من الكثير اللذ ين يغضبون الله ويتبعون أهوائهم ويطبقون القوانين الوضعية التى فيها بعض المخالفات الشرعية التى دمرت الأسر وإرتفعت معدلات الطلاق ونسبته فى بلاد الإسلام ويوجد فى محاكم الأحوال الشخصية من القصص والحكايات ما يندى له الجبين وما لا يحدث فى محاكم الأحوال الشخصية فى بلاد الغرب بل ما لا يحدث بين أصحاب الملل الأخرى فى البلاد الإسلامية نفسها وحسبنا الله ونعم الوكيل
{وَإِن تُطِعْ أَكْثَرَ مَن فِي الأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَن سَبِيلِ اللّهِ إِن يَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلاَّ يَخْرُصُونَ }
السكن يا سادة فى الحياة الزوجية ليس المقصود به الأحجار المبنية والمقامة كمنزل( شقة أو فيلا أو عمارة) ولكن السكن هو من السكينة والراحة للبال
من مشقة الحياة اليومية فى الحصول على لقمة العيش الحلال يأتى الرجل المتعب من العمل طوال اليوم ليجد زوجة يسكن فى أحضانها تقابله
مخففة عنه مشاكل الحياة لسانها ينطق له بكل جميل وحنان وحب مقلدة فى كلامها أمنا خديجة رضى الله عنه عندما إستقبلت زوجها الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم عندما رجع من الغار مجهد وقال زملونى زملونى ردت عليه مطمئنتا له بكلام يكتب بماء الذهب ليت نساءا يفقهوه ويعملوا به (كلا والله لا يخذيك الله أبدا إنك لتصل الرحم وتقرى الضيف وتكسب المعدوم وتحمل الكل وتعين على نوائب الدهر ) ما ردك يا أختى المسلمة على زوجك عندما يأتيكى بمشكلة ما ؟
لسان حالنا هذه الأيام تستاهل , إحنا مالنا عايزين نمشى جنب الحيط , إنت رجل ما بتسمع الكلام ,ما قلت لك إنكن فى البيت , الباب إل يجيلك منه الريح سده وإستريح , إن جالك الطوفان حت إبنك تحت رجليك , إنت ستغير الكون إنت أش تكون , وغيرها من الأمثال الشيطانية المحبطة للهمم وتزيد همه فتحول حياته إلى جحيم ولو سكن القصور وزخرفت الحوائط من حوله أمرأة نكد يعنى بكل معنى الكلمة
يجد ساعتها الرجل راحته وسكنه على المقهى أو مع صاحب أخر يفضفض معه وربما تكن صاحبة عمل وأنتى السبب يا أختى المسلمة فزوجك هو جنتك ونارك كونى له أرضا يكن لكى سماءا
وأنت أخى الزوج أختر الصالحة التى إذا نظرت إليها سرتك
, الصالحة التى إذا أمرتها أطاعتك لا تنا م وزوجها غضبان عليها حتى لا تلعنها الملائكة طوال الليل حتى تصبح
تنفذ أوامر زوجها بكل حب وحنان ورضى
منهم لله من شوهوا صورة الزوج فى أفلامهم وصورة سى السيد وظلمه لزوجته
وهل يجرء هؤلاء الممثلون على تشويه صورة قس نصرانى أو حاخام يهودى فى أفلامهم حسبنا الله ونعم الوكيل
السكن ياسادة هو سكن النفس والسكينة فى البيت ولو سكن الزوجان خيمة من القماش ولو سكنوا فى حجرة واحدة لوسعها الله عليهم ببركة الطاعة لله
اللهم سكن بيوتنا براحة البال وأنزل علينا السكينة اللهم أمين
وأنتم أيها الرجال كن سكنا لزوجتك أنفق عليها من مالك وأحسن معاشرتها ناديها بأحب الأسماء إليها ولا تكن بوجهين تعامل زميلاتك فى العمل بكل رقة وأدب وأنت فى البيت المرعب وصل وإعلم أن ( شر الناس ذو الوجهين )
وإعلموا يامن أمنتم بالله ربا قد يأتيكم البلاء من داخل البيت فخذوا حذركم وفى النهاية أعفوا وأصفحوا وأغفروا وسيخلف الله عليكم خلف الصالحين
فى الدنيا و الأخرة
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ وَأَوْلَادِكُمْ عَدُوّاً لَّكُمْ فَاحْذَرُوهُمْ وَإِن تَعْفُوا وَتَصْفَحُوا وَتَغْفِرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ }

ثانيا – المودة
المودة من الود ولقد أمرنا الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم تزوجوا المرأة الودود و التى تتودد إلى قلب زوجها تعرف ما يحب زوجها فتفعله
والولود كثيرة الإنجاب للأولاد ( تكاثروا تناسلوا فإنى مباهى بكم الأمم يوم القيامة )
العأود وهى العائدة لزوجها إذا غضب لإرضائه وليست عنيدة دماغها ناشفة كالحجر
تتودد له بالكلمة الطيبة وتتزين له وتتعطر له فلا يشمن منها إلا أطيب ريح ولا تقع عينه منها إلا على كل جميل إذا تأخر زوجها عن البيت قلقت عليه (من الباب للشباك ريحه وجى وراك ) رحم الله أيام الخطوبة ولا نسيتم يا مسلمين وفى الحديث الشريف ( ما كان لله دام وإتصل وما كان لغير الله إنقطع وإنفصل )
من شدة حبها له تسأل عنه بالتلفون لا تأكل حتى يأتى تلبس له كل جميل مستقبلتا له على الباب بكل حفاوة وحب تقابله بالأحضان أمام أولادها درس عملى تربى بناتها على الحب للزوج فعندما يتزوج بناتها يقلدوا أمهم فى بيوتهم لا ترفع صوتها على زوجها أمام الأولاد والمثل المصرى يقول ( إقلب القدرة على فمها تطلع البنت لأمها )
وما أفسد ولد سيدنا نوح وهو النبى إلا أمه التى أنجبته الخائنة لزوجها والخيانة هنا حاش لله ليس الزنا ولكن خيانة المنهج الصحيح للزوج النبى عليه السلام يبلغ دعوته والزوجة تخالفه وتهزء منه وتغتابه لدى أقاربها وأصحابها وتشوه صورته وربما هو لا يعرف لا تحافظ على عرضه ( إذا غاب عنها حفظته فى عرضه
وماله مطبقة للمثل الشيطانى ( قصقصى طيرك حتى لايلوف بغيرك ) وتعترض على شرع الله فى التعدد للزوجات ولسان حالها ( جنازته ولا جوازته ) أى أيهما أصعب عليها خبرا أنه تزوج أو خبر أنه إنتقل إلى رحمة الله إثر حادث ؟ مطلوب كل واحدة تجيب بس يريت زوجك لا يسمع الإجابة وربنا يستر مش عايزين مشاكل الطيب أحسن ؟
إمرأة سيدنا نوح
ربت ولدها على بغض أبيه وكراهيته فغرقت هى وولدها ولم تركب هى وإبنها سفينة النجاة
وَنَادَى نُوحٌ ابْنَهُ وَكَانَ فِي مَعْزِلٍ يَا بُنَيَّ ارْكَب مَّعَنَا وَلاَ تَكُن مَّعَ الْكَافِرِينَ{42} قَالَ سَآوِي إِلَى جَبَلٍ يَعْصِمُنِي مِنَ الْمَاء قَالَ لاَ عَاصِمَ الْيَوْمَ مِنْ أَمْرِ اللّهِ إِلاَّ مَن رَّحِمَ وَحَالَ بَيْنَهُمَا الْمَوْجُ فَكَانَ مِنَ الْمُغْرَقِين
يا سادة الود والحب غاب من معظم بيوتنا لأننا عشنا بشخصيتين فى العمل يسأسأ الرجل بكل رقة وحب وحنان للسكرتيرة وفى البيت تراه مقطب الوجه فى وجه زوجته يشخط وينتر ويتحول البيت اإلى ساحة حرب ويفهم خطأ معنى الرجولة فيغيب عن البيت الود والحب حتى تتمنى الزوجة والأولاد عدم عودة الزوج للبيت لأنهم مستريحين فى غيابه
والمرأة هى الأخرى تراها تتكلم فى التليفون بكل رقة وحب مع أبيها أو أخيها أو أمها وإذا ما قاموا بزيارتها تقدم لهم التحية بكل ود وجنتله فإذا ما جاء الزوج للمنزل قتبت الوجه وزمجرت وربطت دماغها بعصابة وكأن أمراض الدنيا كلها تجمعت فى جسدها عندما يحضر الزوج وتأن متألمة فإذا ما رن جرس التليفون تضحك وتقول النكت مع صاحباتها
كان الله فى عون الرجال البيوت مليئة بالقصص والروايات أتقوا الله فى أنفسكم يا مسلمون ؟
ليتكى أختى المسلمة تكلمى زوجك كما تكلمى رئيسك فى العمل إذا كنتى عاملة ولا تكونى ذو وجهين مع الغير بوجه ومع زوجك بوجه آخر وفى الحديث الشريف (شر الناس ذو الوجهين)
اللهم رقق قلوبنا وإجعلنا مؤدبين محترمين فيما بيننا وأملأ بيوتنا بالود والحب اللهم أمين
ثالثا – الرحمة
جائت الرحمة فى الأية بعد المودة فيامن وددتم بعضكم بعضا فى أيامكم الأولى للزواج وأنتم شباب وبكامل صحتكم إرحموا شيخوختكم عندما تكبروا
ولا داعى لفعل المثل الجزارى المشهور (تأكلوه لحم وترموه عظم ) فإذا ما مرض الزوج أو الزوجة فى شيخوختهما فليجد زوجة أو زوج صالح للرعاية لتدخل الجنة أعرف زوجة تقم فى خدمة زوجها المشلول أكثر من 15 سنة وحتى الأن وعلى قلبها زى العسل ولسان حالها لو كان عظم فى قفه أى فى مقطف والمثل يقول ( ظل رجل ولا ظل حائط ) يكفى نفسه معانا فى البيت وياويل من إستغنت عن زوجها بعرض زائل من الدنيا قليل
وفى الحديث ( لو أمرت أحدا أن يسجد لغير الله لأمرت الزوجة أن تسجد لزوجها لعظم حقه عليها ) فلا داعى لقلة الأصل وتنهى حياتك هذه النهاية وتفعلى ما لم تفعليه فى شبابك وإياكى وحذارى من سوء الخاتمة فالدنيا متروكة
ومتاع الدنيا كله فيكى أيتها المرأة الصالحة وفى الحديث ( الدنيا متاع وخير متاعها المرأة الصالحة )
وأنت أخى المسلم أتقى الله فى زوجتك رفيقة حياتك أعرف رجل يرعى زوجته فى فراش المرض يقضى لها حاجتها ويمشط شعرها وهو راضى ويتمنى لها طول العمر ويضاحكها ويلاعبها ويملأ حياتها بالحنان والحب هذه هى الرحمة الواردة فى الأية
فلقد كان الحبيب محمد صلى الله عليه وفيا لزوجته خديجة حتى أن أمنا عائشة غارت منها حتى بعد مماتها من شدة حب النبى صلى الله عليه وسلم لها لأنها كانت تستحق منه كل هذا الحب والوفاء حيث رد على السيدة عائشة قائلا
1 –السيدة خديجة ( أمنت بى إذا كذبنى الناس ) وللأسف هناك من الزوجات من تكذب زوجها وتخالفه دائما إذ يصدقه الناس وتصفه بالرياء والمنظرة وغيرها ولنا فى زوجة سيدنا لوط عليه السلام المثل السيىء للزوجة السيئة وصبر عليها زوجها حتى أخذها الله أخذ عزيز مقتدروتدخلت عناية الله لإنقاذه من أزاها هى وقومها وفى الحديث ( أشد الناس بلاء الأنبياء فالأمثل فالأمثل )

2 - السيدة خديجة ( أوتنى بمالها إذ منعنى الناس ) وللأسف هناك من الزوجات من ترث زوجها على الحياة وتميته قبل مماته وتجرده من كل مايملك
أعطى سيدنا عمر راتبه الشهرى لزوجته لتدير شئون البيت من المصاريف ويتفرغ هو لأحوال المسلمين فهو صاحب رسالة فوفرت 10 دراهم من المصروف الشهرى وإشتهت الحلوى وهى حامل فسألها من أين لكى هذا فقالت من راتبك فقال لم أشعر بأن الراتب نقص وأمر خازن بيت مال المسلمين بخصم 10 دراهم من راتب عمر بأثر رجعى ولم يحضر لها الحلوى
لم تحاكمه زوجته ولم تعترض على تصرفه لوحدث هذا فى زماننا لقامت الدنيا ولم تقعد إيه يعنى لما تدخر الزوجة من خلف زوجها فلوس وهو مستأمنها عليها نفسها فى الحلوى أيه الفسوة دى ويكثر المفتين وتكتب الصحف وتتعالى الأصوات فى الفضائيات وما أكثر التفاهات التى تناقش ويشغلون الناس بفرعيات وأعداء الأمة وصلوا إلى أعتاب الأقصى معتدين ويتكلم فى القضية حتى الراقصين والراقصات منتقدين فسوة سيدنا عمر مع زوجته وحاش لله أن يكن قاسيا ولكنها بيوت من هم مصابيح هدى لنا رضى الله عنهم جميعا
أخى المسلم أختى المسلمة واقع الأمة الأن مرير فلست متشائما ولكنها الحقيقة المرة
إذهبوا إلى محكمة الأحوال الشخصية فى لندن أو باريس وإذهبوا إلى محكمة للأحوال الشخصية فى مصر مثلا وقارنوا ستروا العجب العجاب ولا نملك إلا أن نقول دعاء المصائب ( إنا لله وإنا إليه راجعون )
1 - محاكم الأحوال الشخصية وغيرها فى بلاد الأسلام أشتكت إلى الله من كثرة مافيها من قضايا بها من الكذب والأوراق المزورة والتقارير المضروبة وأكل أموال الناس بالباطل والقانون الوضعى قانون ورق ولو رجع الناس إلى شرع الله لأنتهت 80% من القضايا {فَلاَ وَرَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ حَتَّىَ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لاَ يَجِدُواْ فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجاً مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُواْ تَسْلِيماً }
سيدنا عمر رأس القضاء فى عهد الخليفة أبو بكر الصديق رضى الله عنه فلم تأتيه قضية واحدة وقدم إستقالة من منصبه قال للخليفة كل عرف حقه فأداه وما عليه فألتزم به مخافة الله فلم تأتى قضية واحدة هؤلاء هم المسلمون الحق أما نحن فحدث ولا حرج ولا حول ولا قوة إلا بالله
2 - قضية الخلع الوحيدة التى حدثت فى العهد النبوى الشريف أتت الزوجة إلى النبى صلى الله عليه وسلم تقول بالنص الواحد فى حق زوجها تشكره وتمدح خلقه وتدينه
إنى لا أعيب عليه خلقا ولا دين أنظروا إلى هذه الزوجة التى تخاف الله لم تسب زوجها ولم تكذب ولم تنسى الفضل بينهما وتتكلم بالزور والبهتان
ربما فى أسرار لا يعلمها إلا الله وتكثر الفضائح وربما يكن القاضى على غير الملة فيفتن ولا يدخل الإسلام بأفعال بعض المسلمين الذين لا يخافون الله ويقولون الورق ال تغلب بيه إلعب بيه حتى لو كان مضروب ( إيصال أمانة مضروب , شيك مضروب ) وهذه هى شهادة الزور قد يكن المسلم بخيلا أو جبانا أما كاذبا فلا وألف لا فيا رواد المحاكم {وَاتَّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ }

وكلمةلإخواننا المحامين ومن يحررون المحاضر ويعرفون أنها مضروبة
وينصرون الظالم ليس بمنعه عن ظلمه كما نفهم من الحديث الشريف (أن تمنعه من ظلمه) فهذه نصرته بل يساعدوه على ظلمه
ويبحثون عن ثغرات فى القانون الوضعى ليفوز المجرم بجريمته فيحصل على البراءة( القاتل والسارق والزانى والمرتشى والنصاب وغيرهم ) وربما يسجن ويوقع العقاب على المظلوم وعلى رأى المثل ( ياما فى السجن مظاليم ) أقول لهؤلاء المحامين ومحررى المحاضر حرام عليكم ما تأخذوه من أموال حرام وتطعموا أولادكم من الحرام ( ما نبت جسم من حرام فالنار أولى به ) كلمة واحدة فى محضر قد تدخل برىء السجن وقد تضيع حق مظلوم من أجل دراهم معدودة رشوة طبعا وفى الحديث ( إن الرجل ليقذف باللقمة الحرام فى جوفه ما يتقبل الله منه أربعين يوما ) ويا حبذا لو كان الأربعون يوما منهم شهر رمضان تبقى مصيبة والحبيب كان يدعوا دائما ( اللهم لا تجعل مصيبتنا فى ديننا ولا تجعل الدنيا أكبرهمنا )
وماذا ستقولون لربكم وأنتم تعملون الزوروتساعدوا المجرمين ( من أعان ظالماعلى قتل مسلم ولو بشطر كلمة بعث يوم القيامة مكتوبا على جبهته أيسا من رحمة الله ) وفى الحديث ( لهدم الكعبة أهون عند الله من إهراق دم مسلم واحد ) شطر كلمة يعنى نصف كلمة (يستاهل) القتل وهو مسلم مظلوم
وهناك جلسة ربانية ستعقد لرد المظالم كما ورد فى حديث أتدرون من المفلس تعرفونه جيدا
وها هو رب العزة يخاطبكم ايها المحامون ومحررى المحاضر{هَاأَنتُمْ هَـؤُلاء جَادَلْتُمْ عَنْهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فَمَن يُجَادِلُ اللّهَ عَنْهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَم مَّن يَكُونُ عَلَيْهِمْ وَكِيلاً }
نرجع للمرأة التى طلبت الخلع مخافة كفر العشير لأن أكثر أهل النار النساء لأنهن( يكثرن اللعن ويكفرن العشير)
قال لها الحبيب ردى عليه حديقته فوافقت على الفور لأنها تخاف الله
لم تعمل له قضية تبديد عفش الزوجية رغم عفشها معها وتحبسه ولم تجرى فى المحاكم وتقف خالعة برقع الحياء وفى الحديث ( إذا نزع الحياء من النساء فإنتظر الساعة ) وهى تكذب وتسب وتلعن والله يأمرالزوجين
(وَلاَ تَنسَوُاْ الْفَضْلَ بَيْنَكُمْ إِنَّ اللّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ }
وكذاهناك بعض الأزواج يرمى زوجته خارج بيت الزوجية وربما يكن له أولاد فيتشردون ولا ينفق على أولاده ويأكل حقهم ولا يخاف الله
والطامة الكبرى والفاجعة إذا رمي الزوج خارج بيت الزوجية يامسلمين أتقوا الله فى أفعالكم
الموضوع لم ينتهى بعد وإلى أن نلتقى بخواطر مكملة هى من القلب كتبت من أرض الواقع المرير لأمة أصابها مرض الوهن ألا وهو (حب الدنيا وكراهية الموت )كتبت فى لحظة صدق مع الله والنفس عسى أن تجد من يراجع نفسه ويتعظ ويخاف الله حتى لا نكن سببا فى فتنة غيرنا من الناس ونصد عن سبيل الله وفى الاية الكريمة {فَقَالُواْ عَلَى اللّهِ تَوَكَّلْنَا رَبَّنَا لاَ تَجْعَلْنَا فِتْنَةً لِّلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ }
اللهم أصلح أحوال بيوت المسلمين وأقلل يارب من عدد قضايا الأحوال الشخصية حتى يستريح رجال القضاء ورجال الشرطة فى بلاد الإسلام ويشموا نفسهم شويةأكثر من 100قضية فى الجلسة الواحدة مطلوب أن يحكم فيهم القاضى يسمع لمين ولا مين كان الله فى عونهم
بامسلمون أناديكم بأعلى صوتى
مرددا هذه الأية حتى ترجعوا إلى قرأنكم وسنة نبيكم محمد صلى الله عليه وسلم
{ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُم بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ }
نعم يارب سنرجع ونتوب إن شاء الله وأخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://dz-blanche.yoo7.com
 
أركان وأعمدة البيت المسلم في القران
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: * * * المنتــــديات الدينيــــــة * * * :: القرآن الكريم-
انتقل الى: